loader image
Skip links

ما هو تداول العملات؟

يعود أغلب الباحثين إلى أنه تعود مباديء وأسس سوق تداولِ المال والعملات إلى البابليّين ، حيثُ عرفوا التبادل فيما بينهم منذ القدم ، فقد كان التجار البابليّين يقومون فيما بينهم بتبادل بضائعهم.

يقصدُ بتداولِ العملات ، أي تداولِ العملاتِ الأجنبيّةِ تحديدا ، ويكون ضمن ما يعرف بالبورصة ، أو سوقٍ ممتدّة في كافةِ دولِ العالم ، ويشتهرُ عالميّا كمصطلح إقتصادي بكلمةِ ( فوركس ) ، صرف فيه الكثير من المشاركين العملات ، كالبنوك العالميّة ، وأيضاً كالأسواق الماليّة ، وبعض المتداولين الأفراد ، وكذلك بعض المؤسساتِ الدوليّة ، وهو أكبر سوق مالي عالمي.

وبفضل ازدياد تطور وسائل الإتصالات ، وبالتالي خلق التقنيّةِ وانتشارها ، كل ذلك سهّل لانتشار تداول العملات ، في سوق خاصةٍ فيها ، حيثُ يمكن البيع والشراء والتداول عن طريق جهاز الكمبيوتر والنيت.

وفي هذا السوق ، أو البورصة ، تباع وتشرى آلاف الملايين من العملات أو الدولارات في كل ثانية ، ويقدّر حجم التداولِ اليومي للعملات إلى ثلاثين ألف مليار دولار أميركي ، وينظر إلى تداول العملات على أنه يجلب أرباحاً أكثر من تجارةِ البورصة . ويتم البيع والشراء ، أي التداول بالعملاتِ الأساسيّةِ ، وهي:

الدولار الأميركي ، اليورو الأوروبي ، الجنيه الإسترليني ، اليّن الياباني ، الدولار الكندي ، والدولار الأسترالي ، وتعرف بازدواج العملات ، أي مبادلةِ عملةٍ مقابل عملةٍ أخرى مساوية للقيمة ، كقيمة الدولار الأميركي مقابل قيمةِ عملةٍ أخرى.

وكان لهذا السوق السبب الأكبر في أزمةِ أميركا الإقتصاديّة ، في نهايةِ القرن الماضي ، بسبب عدم إشتراك ودعم الحكومات لهذا السوق ، وأيضاً بسبب فقدان هذا السوق لمركزٍ رئيسيٍ له ، مما أدى لإنتشاره وتوسعه في كل دول العالم ، وعدم إنضباطه.

وللعربِ وجودٌ ملحوظ في سوق البورصةِ العالمي ، حيثُ بيّنت دراسة بأن أكثر من سبعين ألف شخصٍ أردني ، يتاجرون بسبعةِ ملايين دولارٍ أميركي تقريباً في العملات الأجنبيةِ يوميّاً.

ورغم سهولةِ التداولِ في هذا السوق ، بحيث يمكن متابعته عن طريقِ الهاتف و الإنترنت مع بنوك العالم ، ورغم إقبالِ أغلب الشباب الخليجي على تجارةِ وتداول العملات ، إلا أنه وبسبب ضعف الإعلام الإقتصادي ، وعدم متابعةِ نشاطات العملات ، مازال العامة بعيدين كلّ البعدِ عن هذا السوق.

يبقى أن نذكِّر بأن السوق يغلق نشاطه ليومينِ متتاليين أسبوعيّاً ، يومي ( السبت و الأحد ) ، وفي الساعة 21 حسب توقيت جرينتش من يوم الأحد من كلِّ أسبوع يبدأ سوق العملات نشاطه من جديد ، مستمراً 24 ساعةٍ متواصلة . ويشترط للراغبين في التجارةِ في سوق الفوركس بأن يكونوا فوق سن ال 18 عاماً ، وامتلاك أجهزة كمبيوتر وإنترنت وحساب فوركس.

Leave a comment